في الساعة الواحدة ظهراً , عاد أبي الكاتب والصحفي السوري محمد غانم من دوامه , ليجد دورية أمن عسكري تنتظره عند المنزل و قد قامت باعتقاله الساعة الواحدة ظهر اليوم بسبب مواقفه الوطنية والديمقراطية ومناصرته لإخوانه الأكراد ومطالبته بـ :

- سيادة القانون

- دولة ديمقراطية

- احتجاج على سرقة المال العام

- مناصرة المظلومين

- استنكار ذبح الأكراد.

 

 

المهلّب محمد غانم

ابن الكاتب محمد غانم

سوريا - الرقة

اليوم: الثلاثاء الموافق 23\3\2004م